دفاعا عن جريدة “الأخبار”

شكرا جزيلا لواحد من كبارنا في المهنة الاستاذ فيصل جلول ولكل من وقع العريضة التضامنية. املين ان نحفظ ارث راحلنا الكبير جوزيف سماحة في الدفاع عن حقوق الفرد اينما كان وفي العمل من اجل تنمية وتطور وازدهار يجعلنا في قلب العصر كما في قلب القضية.

ابراهيم الامين

***************************************************

دفاعا عن جريدة “الأخبار”.

تعرض الموقع الالكتروني لجريدة “الأخبار” اللبنانية لقرصنة حقيرة من جهة غير معروفة لكنها متضررة على الأرجح من المواد الصحفية التي تنشرها هذه الجريدة الصاعدة والقريبة جدا من حركات المقاومة اللبنانية والفلسطينية والعراقية.وإذا كان من الصعب في هذه اللحظات تعيين الطرف المعتدي على موقع الجريدة وهي لم تتهم أحدا بعد فإننا نعبر عن التضامن القوي مع العاملين فيها ونعلن عن إدانتنا القاطعة للمعتدي أو المعتدين على موقعها.ونؤكد أن حجب موقع “الأخبار”  بقدر ما يعزز مكانتها لدى قرائها فانه يعكس غباء و قصور وجبن المعتدين الذين ربما فاتهم أن هذا النوع من الاعتداءات السخيفة ينتمي إلى عصر مضى إلى غير رجعة فالقول اليوم هو سيد الموقف  ولا سيد غيره  ولو كره الكارهون

شكرا للأ خبار وللعاملين فيها.. وتبا للمغفلين الذين هاجموا موقعها.

التواقيع

فيصل جلول “كاتب الفقرة.”

1 ــ رامتان عوايطية

2 ـ جعفر الاكحل

3 ـ ياسر علي

4 ـ هادي الامين

5 ـ نبيلة جعفر

6 ـ محمود زايد

7 ـ مينمارا احمد

8 ـ منهال الامين

9 ـ عائشة ابو خيط

10 ـ محمد الزبيدي.

11 ـ جمال حلاوة

12 ـ عبدالله مصلح

13 ـ سليم حجار

14 ـ محمد الشرقاوي

15 ـ محمد الوضاحي

16 ـ فرحات فرحات.

17 ـ زهير شمس الدين .

18 ـ ناصر الغزالي

19 ـ مها الريشة

20 ـ ميسون الرنتيسي.

21 ـ سيمون نصار

22 ـ عماد قؤاد 23 ـ د. حسان يحي

24 ـ يحي جابر

25 ـ معتز فخر الدين

26 ـ رين دو سيال

27 ـ فيصل حسين

28 ـ عزة فريد صحبي

29 ـ عبدالرحمن العابد

30 ـ ياسين عبدالوارث.

31 ـ أحمد شوقي أحمد .

32 ـ بشير عثمان.

33 ـ طاهش الحوبان.

34 ـ حسن سيدي ولد الحسين.

35 ـ علي الخياطي.

36 ـ عبده يعقوب.

37 ـ دينا مسلم.

38 ـ عبدالباسط مقبل.

39 ـ وداد البدوي.

40 ـ محمد العمري .

41 ـ عبدالكريم الخيواني.

42 ـ محمد جسار .

43 ـ صوفيا الشاذلي .

44 ـ احمد عبدالرحمن .

45 ـ  عزيز راجح.

46 ـ أنور الحاج

47 ـ سعاد الصلاحي .

48 ـ انور العقاب.

49 ـ عبدالعزيز مرفق .

50 ـ ثريا العليان .

51 ـ هند الهاشمي .

52 ـ عمر الحميري .

53 ـ يوسف راجح .

54 ـ عبدالناصر الدميني .

55 ـ عبدالله الدهمشي .

56 ـ احمد سيف حاشد.

57 ـ بكر احمد .

58 ـ عبدالولي العمراني .

59 ـ احسن ناصر ,

60 ـ محمد النهمي ,

61 ـ جلول مسعودي.

62- رابح الخرايفي

This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

164 Responses to دفاعا عن جريدة “الأخبار”

  1. طالب مصطفى says:

    ربما لانستطيع سوى بقلوبنا وجدانناالمغروز في تلك الحفنة الجبانة بسلوكها الصغير ..

    لكم محبتنا وامتناننا لوجودكم الطيب في قلوبنا

    • .. ,اين سيذهبون من الحقيقة إنها القرصنة الإلامية الألكترونية كما القرصنة الحكومية مجازآ ، إلى هذا الحد يخافون من لأن محاسبتهم أصبحت أقرب إليهم من حبل الوريد
      أصلآ كتابات الأستاذ إبراهيم وزملاؤه أقوى وأشد تأثيرآ من ويكيليكس

    • abd sabbagh says:

      it’s a coward and dirty piracy commited against Al-Akhbar. This pioneer e-newspaper that we used to read and skim over every morning with our cub of coffee.
      you are that mountain which will stop and face all the pirates.

      Best regards.

      A.M.Sabbagh

      • nabil mokadam says:

        الصحافة مرأة الامة ومقياس نهضتها
        هكذا هي جريدة الاخبار دائما

  2. محمود says:

    قال الرئيس الأميركي جون كينيدي في خطابه الذي أدى الى مقتله الأتي:
    نحن نواجه حول العالم افكارا فردية ومؤمرات لاترحم
    تستند على اساليب خادعة
    أنه نظام قوى بشرية ومادية كبيرة
    لبناء آليات بالغة في التطور
    وهذا التظام يجمع عمليات عسكرية دبلوماسية استخباراتيه اقتصادية علمية وسياسية
    عملياته مخيفة غير معلنة اخطائه مدفونة غير بارزة
    معارضينة يتم اسكاتهم لآ شكرهم…….

  3. Haissam YOUNES says:

    تضامنا مع الأخبار و مع حرية الصحافة … مهاجمة موقعكم تثبت أنكم “تزعجون” ويعتقد بعض هؤلاء انه بهذه الطريقة “الجبانة” يستطيع إسكات الصوت، حجب الرأي و منع قلمكم من الوصول إلى القراء

  4. يوميات says:

    أحي جريدة “الاخبار” التي نشرت ولا تزال تنشر وثائق ويكيليكس العربية المليئة بأسرار وخفايا الديبلوماسية العربية وعلى رأسها الديبلوماسية السعودية التي تتأمر على المقاومة في لبنان كما نصت المراسلات الرسمية للخارجية الاميركية والتي نشرتها جريدة ” الاخبار” على موقعها الالكتروني، ويبدو بأن كشف هذه المعلومات للرأي العام العربي قد أزعج البعض لدرجة بأنهم قروا القيام بعمل تخريبي ضد موقع جريدة ” الاخبار” الالكتروني.

    يبقى السؤال، من وراء هذا العمل التخريبي ؟؟

    يبدو بأن الجواب هو “منحرفين سعوديين” كما أعلن الموقع الذي كان يفتح في كل مرة كنا نحاول فيها تصفح جريدة “الاخبار” اللبنانية.
    تحية اكبار وتضامن مع جريدة الاخبار وكل العاملين فيها

    علي خيرالدين – بريطانيا

  5. osama says:

    برهوم تسلملي طلتك على الجديد والله أحسن من منظر مئة زعيم أنا كل يوم اقرأ الأخبار بس صارني كم يوم متل الصايم لبيجي موعد لافطار وما بكون عندو شي يأكل
    فيفطر على الصلاة والدعاء وهيك كنا عم ندعلكون كل يوم الله يحميكن وينصركم كنتو بعاد عن شاشة الكمبيوتر بس كنتو بالقلب…

  6. adnan farhat says:

    these proofs that you are the best newspaper in the midlle east , thanx for all of you in ALAKHBAR , you are the best

  7. ramez salha says:

    تكادو تكونون ايها الطيبون أجمل ما تبقى من لبنان من جوزيف سماحة الى انسي الحاج الى زياد الى ابراهيم الى كل الأوادم. شعرت بغربة بغيابكم . المؤمن بكم رامز

  8. mouhamed says:

    because al-akhbar says alwas the truth they tried teliminate it , but they did not know the truth can’t be hide for ever special with a team such as you are.
    ps I appologize I don’t have arabic keyboard.

  9. walid says:

    لا يحلو الصباح الا مع فنجان قهوة وكلمة حق لصحافة تلدع من حاول حجبها اوقول حقيقة بكل تفاصيلها ……… الف تحية الى ابطال الجراة ….. ابراهيم الامين, عمر نشابة والى جميع اسرة جريدة الاخبار

  10. Brunella says:

    I can’t wait to read you.You are one of the few links that remains to me with my country,”alwatan almaskh”angry arab dixit.34 years of exile and I still yearn to be among you all.Thank you so much for relentlessly trying to be objective,thank you so much for fighting along the Moqawama,the last pride I take in beeing lebanese.And thank you so much for fighting this disgusting lebanese chauvinism against Palestine that made me run away so long ago.

  11. abu kassem says:

    تحية اكبار وتضامن مع جريدة الاخبار وكل العاملين فيها

    we love you keep up the work

  12. Toufic Sayed says:

    To those who hacked Al akhbar website, I say to them :”The only valid censorship of ideas is the right of people not to listen or read.Your action reflects your lack of confidence in your ideas and in what you believe.”
    Albert Camus was right to say: “A free press can be good or bad, but, most certainly, without freedom a press will never be anything but bad.”
    I wish Alakhbar the best of luck.I look forward to reading your paper , as I always have. Keep the good work. Freedom always wins;Censorship will always defeat itself.

  13. Bashar jnoub says:

    الحياة من دون الاخبار ناقصه لا حقيقه فيها
    الاخبار تبقَ قويه و شامخه امام الحقد والظلم

  14. It shows also from the name of users published that you dont have the support of the wider lebanese support, it falls mostly under one sect , your true colour is clear, the veil has fallen.

    • aziz khatoun says:

      some lebanese wish al-akhbar as the mirror that praises someone`s beauty . they ignor the fact that a good mirror refllects the real image , and so far they know their very ugly images , they`ll never look at it in al-akhbar. you have my whole support.

  15. صدقي شاكوش says:

    الى الجريدة التي ولدت في الزمن العربي الرديئ
    الى الني تسبح عكس التيارالامريكي
    الى التي تفضح عهر وجبن الانظمة العربية
    الى التي تقول الحقيقة ولا تخشى لومة لائم
    الى التي تعبر عن ضمير الشعوب العربية
    الى التي تفضح الجرائد الصفراءالممولة باموال النفط العربي
    تحية تقدير واكبار ونشد على ايدي كل العاملين في الجريدة
    والى مزيد من التحدي والاصرار
    صدقي شاكوش -كندا

  16. —> Your comment is awaiting moderation. <——- proof of cowardness

    yeah of cource, because you are too scared to practice Free Speech and freedom of expression and you call yourself journalism , what a joke.
    you style and methode is not a secret to the savy lebanese people, but at the right turn, you will reap what you ………..

    • aziz khatoun says:

      it`s obvious where true journalism is ? ibrahim blamed many times the leaders of the so called opposition . how many times did the mupet show style
      newspapers of the moderate lebanese and arabs did the same ? never , why ?
      because parrots only repeat what they hear .

  17. فارس بن حزام says:

    الزملاء في الأخبار

    حمداً لله على العودة

    نختلف في الإتجاه والأفكار وأشياء كثيرة.
    لكننا نتفق على حرية التعبير، ونحفظ حق الزمالة والمهنة.

    سلامتكم من كل مكروه

    فارس بن حزام

    صحافي سعودي

  18. omran kareem says:

    محاربة جريدة الأخبار
    هو فخر لكم و يدل مجددا أن حروف جريدتك هو رصاص مقاومتنا
    نفخر بكم و نتأمل أن تحل هذه المشكلة في أقرب وقت لأننا بالفعل قد اشتقنا إليكم

  19. RM Bizri says:

    Dear Al-Akhbar Team.
    !سلام لمن اتّبع الهدى

    I usually use my own words when I comment on critical issues, especially when as dear to my heart as the matters of “the freedom of respectful journalism” and “the public’s right to access information”.

    However, and despite my, intrinsically, opposing standpoint against this blood-thirsty, new-age, Israeli-American “democracy campaign”, I, unfortunately, and as overwhelmed by frustration and anger, am robbed of much of my logical powers.

    When “unprincipled” actions trenchantly become the norm, one has to rebuild a new set of intellectual capacities in order to keep-up with the ensuing new realty! I am still unable to achieve the courage and willingness required to undertake this task. I strongly pray that I would never be able to do so, because, in such case, I, simply, would be declaring my acknowledgement of the twisted doctrines they are trying to propagate, and whereby Life is none but the unlawful child of Death.

    That said, I am certainly not ready to stop seeking the “human” honor of countering this cut-throat, tyrannical, and arrogant “democracy” campaign, spearheaded by Zionists and implemented, while bent like obedient servants do, by nauseating, repugnant, and shameless ‘moderate’ Arab peons, against every breathing, truly free, voice on this earth.

    Hence, I allowed myself to borrow the following words of others, as to speak some of my mind, and to, hopefully, vent-off, even if just a little, some of this poisonous steam suffocating my head and soul. And so, please find below, a handful of well-put words on respectful journalism.

    A) “Great is journalism. Is not every able editor a ruler of the world, being the persuader of it?” (Thomas Carlyle,in French Revolution, prt.II, bk.1, ch.4).

    B) “Journalism can never be silent: that is its greatest virtue and its greatest fault. It must speak, and speak immediately, while the echoes of wonder, the claims of triumph and the signs of horror are still in the air.” (Henry Anatole Grunwald).

    C) “Le journalisme est le règne de l’éphémère et du volatil.” (Bernard Pivot).

    Before I head off, and as I pledge my eternal allegiance to the fight against the enemies of the humanity, allow me to share with you the following opinion. The meaning of the word “absurd (absurdity)” ought to be radically altered! Otherwise people like me might, and bit by bit, go crazy. Since the longevity of ruling murders, who manage to present their blood-soaked acts as heroism, their thievery as “Robin-Hood-dish” deeds, and their traitorousness as modern diplomacy, has become the norm, then “Absurdity” is better defined as “possible and believable situation/act”. On the other hand, words like “reasonable”, “fair”, and “rational”, ought to be read as “farfetched states of mind.”

    My sincerest regards, salutations, and gratitude to Al-Akhbar team.

    Please keep on doing what you do. For some of us, your work contributes greatly to the supply of oxygen we try to provide our brains with every day.

  20. loubna EL ZEIN says:

    c’est hallucinant!!!!! je suis admiratrice du journal AL akhbar et c’est le seul journal libanais que je lis, et admiratrice de ses membres sans exception et admiratrice surtout du courage, de l ‘independance et de laudace de ce journal. c’est claire que ce piratage est le resultat de la peur et de la lachete des agresseurs. je vous supporte et si je peux aider a faire quoi que ce soit je suis a votre service. je pense que ce piratage vous coute tres cher en terme d’argent, est ce que nous pouvons vous aider?

    Meilleures salutations et surtout bon courage

    Loubna EL ZEIN, PhD

  21. علي ك says:

    نتضامن مع الكلمة الحرة والجريئة التي ارهبتهم وخاصة في عالمنا العربي المكمم الافواه ونرجوا انطلاقتكم من جديد بأقوى مم كنتم

  22. ragheb mdah says:

    الشجرة المثمرة وحدها تضرب بالحجارة

  23. غادة says:

    أود أن أعبر عن تضامننا نحن اللبنانيون المقيمون في دبي مع جريدة الأخبار وأعتزازنا بكل فرد فيها. هذه الجريدة التي باتت هواءنا والمطر الذي يبلل أرواحنا بصحوة الندى في هذه الصحراء القاحلة.

  24. Khaled Bakkar says:

    It is a shame to stop the words of truth. To stop “akhbarbeirut” is a crime adainst freedom of expression.

    I support you akhbarbeirut. Please keep writing te truth.

    Kind Regards
    Khaled Bakkar

  25. علي محمد صالح says:

    نحي و نجلي الكتباء الاحرار و ندعم الجريدة بكل شتى انواع الدعم ان كان معنوي و مادي اذا اضطر الامر و نساهم بتعليقنا لكم دعم جريدتكم لكي نحارب اعداء العدل و اعداء الحق ضد المتطرفين المدعين عالميين و هم يعرفون انفسهم ان كنتم اقوياء لتكن المواجهة علنيا و ليس خبثا و حقرا و سرقة و هذه هي اخلاقكم لعنكم الله و نشكر الجريدة بكل اطيافها و الله معكم و نحن معكم للاخر

  26. ahmadrateb says:

    نعتبر صحيفة الأخبار تعبيرا عن الحقيقة التي يجب أن تعلن مهما كانت المخاطر و الضوط التي تتعرض لها من المتضررين من قول الحقيقة
    و هي من الصحف القليلة التي تجوزت المصالح الضيقة و اتجهت الة عرض الحقائق علينا و الغير في أنحاء العالم العربي دفاعا عن مصالحه
    نرجو لكم الاستمرار و التقدم في مسيرة الحقيقة

  27. حسن علامة says:

    الدعم ، كل الدعم لجريدة الاخبار رمز الصحافة العربية الحرة والتي ننتظرها كل صباح لتنير لنا طريقنا قبل الخروج من منازلنا .
    ونقول للجبناء : انت اضعف واوهن من ان تتجرأوا على مواجهة “الاخبار ” فإذا كان لديكم اي اعتراض عليها ، واجهوها علناً وبالطرق القانونية بدل اللجوء الى الأساليب الخسيسة والتخفي بالظلمة لتحقيق مآربكم ، لكن خسئتم ف”الأخبار ” اقوى منكم وستعود بإذن الله تعالى اجمل مما كانت

  28. هيمن مهدي النقشبندي says:

    يوميا أتابع جريدة”الاخبار” و نادرا مانرى جريدة تضاهيها لتنوع و منطقية آرائها و دقة تقاريرها سواء كانت سياسية أو أجتماعية أو ثقافية، انا شخصيا أعتبر نفسي مديونا لهذه الجريدة، لأنها جعلتني أرجع الى شيء كادت أن تضيع بيننا و هي (القراءة)، والذين يقومون بالقرصنة على موقع هذه الجريدة، بلاشك يبرهنون جهلهلم و ظلامية عقولهم…يكفيهم أن يفهموا قوة الكلمة و سلطة الرأي الاخر..دمتم دائما و أبدا يا منبر الكلمة الحرة.

  29. Joe F says:

    الحياة بلا جريدة الاخبار ما الها طعم. يمكن هالمصيبة نفعها اكثر من ضررها, علمتنا قيمة جريدة الاخبار انتو في الطليعة و بضلو في الطليعة

  30. zahira trabulsi says:

    the net without ak akhbar is like food without salt….no taste whatsoever….may GOD protect u against all odds…

  31. Rida moustafa says:

    تحية اكبار واجلال لصحيفتكم المقاومة والممانعة.
    ان كل اشكال التعدي التي تطالكم انما هي استكمال لمشروع يهدف الى ايقاف كل ما له صلة بفكرة المقاومة لقد بدأ هذا التآمر بآلته العسكرية ولم ينجح لأنه وجد مقاومة بالقلم كما بالسلاح لذلك انتقل الهدف الى منع هذه الثقافة من الانتشار والتي تتجسد في جريدتكم .
    لذلك كان هذا الإعتداء الذي ما هو الا تعدي جبان وحقير كما اصحابه .
    دمتم ودامت صحيفتكم منبرا للحرية والمقاومة

  32. Hassan Tedmori says:

    FINALLY
    There is a Newspaper in Lebanon that tells it like it is
    THANK YOU for a great news coverage,be more tough on the “opposition”
    so they can keep their eye on the ball

  33. عادل الدالاتي says:

    بداية: لا بد من توجيه التحايا لحماة القضايا العادلة المتمردين على دبلوماسية الخوف والخضوع ، بالقلم والحجر والرصاصة. ولى زمن الهزائم وبدأ زمن الإنتصارات ، ربما قيلت لأن سيدها خبر دبلوماسية التخدير للشعوب فعالجها بجراحة الثورة،ما ولد حرية إختيار النصر قي الزمان والمكان المناسب. من هذه المقاربة، أدعوكم أعزائي في”الأخبار” لإطلاق حبر بندقياتكم في وجه أولئك الذين إستعملوا دائما مغامراتهم الغير محسوبة بحق الأمة جمعاء وتعريتهم من أقنعتهم الزائفة مهما كلفكم ذلك من صعاب.

  34. Hamza says:

    السلام عليكم، يدل العمل الذي قام به الظلاميون اليائسون على صحة الطريق الذي سلكتم. لكم منا كل الإحترام والتقدير

  35. د. محمود ابراهيم says:

    أحي جريدة الأخبار وكافة العاملين فيها وأشجب الإعتداء الآثم الذي تعرضت له جريدتكم الغراء والذي إن دل على شيئ فإنما يدل على مدى الحقد والإنزعاج الذي تسسببه مصداقيتكم الإعلامية حتى اصبحتم الشجرة المثمرة التي يضرب بها المثل فلا عجب إن رجمت من قبل بعض الأعداء
    كما أحي عقلانيتكم في معالجة الأمور وعدم الإنسياق إلى ما اراده الأعداء وتحقيق مآربهم الدنيئة والرخيصة
    نحن معكم كنا وما زلنا وسنبقى وأن الحقيقة ستنجلي يوما والنصر حليف المقاومة وسوريا بإذن الله

  36. Iskandar S. Matta says:

    I am proud of such a professional independent newspaper that was capable of presenting an excellent, reliable, free and professional news, subjects and reports which was based mainly on facts and unbiased judgement. God be with you for a better and a curse for those who tried to stop the TRUTH by hacking your website.

  37. محمد says:

    (أمشي صحّ يحتار عدوك فيك
    وفعلا !أحتاروا ما يفعلون حيالكم, وهم بالاصل متخبطون و مسربلين بالكذب والتلفيق و الضرب تحت الحزام كما الخفافيش في العتمة .فلم يسعفهم إلا الاساليب الرخيصة .
    وقد تكون جهة ما, أرادت أن تستغل ما تنشره الاخبار هذه الايام لتضخم الاختلاف بين خط الاخبار و السعودية لتستفيد من أختلاف الاراء بردود الافعال المتسرعة
    ولكن الاخبار كما عهدنا بها التروي والتحقيق الشفاف فلن تشفي غليل القلة الرخيصة و لن تنساق لاهدافهم
    دمتم سالمين

  38. نقولا طعمة says:

    تنهض “الأخبار” شابة نافضة عدوان العولمة المتوحشة ومن يدور في فلكها
    قدر الساعين للحرية مقاومة البرابرة الجدد
    وبناء القدرات الذاتية
    معكم على هذا الطريق

  39. عامر says:

    العمل الذي ادى الى فصل الموقع هو عمل اجرامي شكرا لجريدة الاخبار على الحياد والمصداقية

  40. نزيه مسعود says:

    جريدة الأخبار كصوت فيروز لا أحد يستطيع أن يحجبه عنا
    شكرا للأخبار على

  41. د.حسين بن كامل says:

    عودا حميدا ياجريدتنا الحبيبة
    نشد على يدي كافة العاملين في هذا المنبر الحر المعبر عن رأي الأحرار والمظلومين والمضطهدين في هذا العالم المتوحش ،ويبدو أن صوت الحق الذي تقوله هذه الجريدة الجريئة قد أزعج أهل الباطل فحاولوا إسكاته ،ولكنهم خسئوا فأنى لهم حجب الشمس ، شمس الحقيقة التي تأتي بها الأخبار بغربالهم (ذي الثقوب الكبيرة) .
    سيري إلى الأمام وإلى مزيد من العطاء لإنارة الطريق امام أعمياء البصيرة الذين ضللتهم وأعمتهم عن رؤية الحقائق الأقلام الإنتهازية المسأجرة في الإعلام المأجور الذين باعوا ضمائرهم للشيطان ،لأي شيطان يدفع لهم كي يشوهوا صورة أهل المقاومة واملمانعة ويقلبوا الحقائق رأسا على عقب ،ولكن لن ينفعهم هذا فالأخبار لهم بالمرصاد .
    كل ضربة لاتقتل تقوي ،ورب ضارة نافعة ،إذ يجب من الآن فصاعدا تحصين الموقع أكثر حتى لانحرم ولا دقيقة من متابعة حقائق الأخبار في الأخبار .
    دمتم بخير ودام صمودكم وتصديكم

  42. Khadijah says:

    لقد تركتم فراغا كبيرا أحسسنا به خلال الأيام السابقه فقدكان تصفح جريدة الأخبار جزءا مهما من يومي وعادة لا أنقطع عنها باعتبار جريدة الأخبار واحه اخبارية وثقافية في صحراء الاعلام الفاسد نستقي من نبعهاالمصداقية والجرأة في تناول الخبر وطرحه فيما يجبن الآخرون عن ذلك وهذا مادفع بالخونة والمتآمرين على شعوبهم لحجبها واسكاتها ولكن أثبتت الأيام ان صوت الحق لايمكن اسكاته

    فهنيئا لنا بعودتكم

  43. Sami Saker says:

    كأنما الشمس أشرقت من جديدلتحرق ظلمة وضلم الحاقدين، أشرقي يا شمسنافبك نهتدي وعلى خطاك نسير رمزا للحرية والكرامة والصدق ومقارعة الكاذبين، أشرقي علينا لتنذوي وطاويط الليل في كهوفها ولتعود الجرذان المتآمرة الى جحورها، أشرقي عسى نورك يزيل الغشاوة عن بعض من صفق لعملاء الداخل، أعوان أميركا في لبنان

  44. باسل says:

    يا رفيقتي في غربتي كنت أخاف عليك تخلف وبطئ (الكوناكشن في أفريقيا وها أنا أخاف عليك أكثر من تخلف المنحرفين,ألا وأنه لا يقال ما أريد أن أقوله لهم لكن لي عزاء في حديث شريف قرأته:السكوت على الأحمق أفضل من جوابه,لكن أكتفي بالقول الحمدلله عالسلامة

  45. MOHAMMED SHAHROUR says:

    They can not scilence the one and only free voice in lebanon and arab world
    keep going …… we trust you

  46. Masouma says:

    كيفما تكونون،، تظل الاخبار أقوى واجمل
    شكرا لوجودكم وبقائكم. غني عن الذكر صدق مقاومتكم
    مدمنة الأخبار من الكويت

  47. ibrahim abdul sater says:

    they can make evrey thing ,but they can,t stop the pen from this newspaper.

  48. نبيل says:

    كل حر في العالم يستنكر عملية القرصنة الجبانة على حرية الكلمة التي تمثلها جريدة الاخبار بكل معانيها احسست باليتم اعلاميا انتم عنوان الكلمة الحرة انتم زهو الكلمة من ارسطو حتى يومنا هذا انتم توأم وصنو المقاومة في هذا الزمن العربي الردئ بانتظاركم قريبا

  49. زينب says:

    جرأتكم في الحق أرعبتهم
    تعريتكم لزيفهم زادهم ذلا
    أرادوا حجب نوركم فماأزددتم الا سطوعا
    فلا حول لهم ولا قوة

    بوركتم

  50. Wafa Hamza says:

    I can not beleive what is going on these days.. Stupidity is overwhelming upon those who trust that they can shade “The truth”..!! This website should come again with all the truth that we found only here.. We have the hard copies, so what is the use? I cannot realize what they meant to say other than “their stupidity”..

  51. في الحقيقة، و بعد أن حاولت الولوج إلى الصفحة الإلكترونية لجريدة الأخبار وتبين لي أن مجموعة منحرفة قد ساءها ما تعلنه الجريدة الموقرة، شعرت بأن شيئا ما قد فقدته وكان يومي ذاك مختلف عن بقية الأيام التي أول ما أقوم به هو تصفح جريدة الأخبار. من كل قلبي أتمنى لجريدة الأخبار التقديم والثبات. والسلام عليكم

  52. hanan says:

    عبر موقع الكتروني أو بجريدة ورقية.. انتم دائماً الأقوى.. تعرفون لماذا؟ لأنكم تقولون الحق وتمشون في طريقه وتقولونه.. والحق يعلو ولا يعلى عليه

  53. Mohammad says:

    ستبقى الأخبار ما بقي الحبر والقلم..
    تقبلوا هذه الهدية:

  54. georges maroun says:

    الجريدة الوحيدة التي تقراّ في لبنان

  55. ريبيكا says:

    لا يستطيع الجبناء الصغار اسكات الكبار العظماء أمثالكم يا سيدي فالنصر قادم بفضلكم

  56. maroun khazen says:

    اي صحيفة في لبنان يمكنك قراءتها في نصف ساعة.اما جريدة الاخبار فانك تحتاج الى ساعتين

  57. Raida Ajami says:

    هؤلاء ألقرصنه هم قادة ألمحكمه ألخاصه للبنان ألذين دائمآ ودومآ يحاولو ان يتغنو ويسوقو لنا الحريه ودمقراطيه وألأستقلال … ولكن هذه الكلمات تصدق عند ألأشخاص ألذين معدوميين الكرامه وشرف والفاسديين في هذه دنيا … كرامتنا هي ألمقاومه وجميع ألأسلحه ألذي تمتلكها بدايتآ حجر طفل ألأنتفاضه في غزه الى صاروخ
    رعد وخيبر والقيمين على جريدة ألأخبار شكرآ لكل القيميين في جريدة ألأخبار الذي

    علمتنا ما معنى المقاومه والذي كان لهاالفضل مع المنار بنقل الحقيقه دائمآ
    لن يقدرو مهما فعلو ان يمحو ذكركم … قلم الحق هو المنتصر وانتم نصر والحق

  58. سليمان says:

    نتمنى العودة السريعة لموقع الاخبار و هذه القرصنة بالظروف التي حصلت بها لم تفعل سوى التاكيد لنا اننا اخترنا الجريدة الصحيحة لنقرأ. و على كل حال لم تفتنا قراءة الاعداد في الايام الماضية و بالتالي فان حصيلة العمل المشين لم تكن الا خسارة كاملة لمن قام به.

    نتمنى لارث جوزيف سماحة ان يستمر و يتطور. مع كل المحبة.

  59. محمد الحج says:

    جملة لا تغيب عن بالي عندما اتعرض الى موقف مهم في حياتي وهنا اقولها الى جريدة الاخبار صديقة الموضوعية :
    اذا جرحك سفية في كلامه فهو من السفهاء: لكن الصاعقة لا تصيب ألا القمم

  60. Ahmad Sabra says:

    الله يقويكم تعيش حرية الكلمة و ستبقى الأخبار الجريدة الاولى و صلة الوصل بين لبنان وشعبه في الوطن وخارجه. فليسقط كل جبان حاول كم الأفواه و شكرا لاعادة العمل بموقعكم

  61. اعتبر ( اخبار ) من الصحف التي لا تفوتني قراءة اي عدد منها , هذه هي السنة الثانية و انا اتابعها من هنا ( قامشلي ) المدينة السورية البعيدة عن العاصمة دمشق ا

  62. kifah says:

    ستبقى الاخبار الجريدة الاولى في لبنان

  63. karaouni Mohamad says:

    وستبقى جريدة الأخبار ، فعلاً الجريدة التي كشفت كذب ونفاق الكثير من الصحف اللبنانية …….

    جريدةٌ تنشئ جيلاً يفكر……….، و ليس جيلاً متعصب أعمى،

    اتمنى عليكم إن تقلو من كان وراء هذا العمل القذر،

  64. محمد علي says:

    الظلاميون…
    يعتقدون أنهم قادرون على أن يكمموا الأفواه
    ويسكتوا صوت الحق المقاوم
    ويخرسوا الأحرار!

    بعدُ…
    لم يستوعبوا دروس الماضي
    ولم يهضموا الحاضر
    ولن يستقرئوا المستقبل
    ليس لأنهم أغبياء فحسب
    بل لأنهم حاقدون أشرار!

    هكذا كانوا…
    وهكذا سيبقون
    لأنه أسلوبهم الفج
    من أجل أن يلفتوا الأنظار!

    وهم غير واعين لما يحيق بهم
    وغير فاهمين ما يدور حولهم
    وغير مدركين أن الوضع تغير
    وأن العدل منتصر لا محالة
    كما أكد القرآن
    وكما جاء في الأسفار!

    فدعهم يفعلوا ما يحلوا لهم
    فالأباة لهم بالمرصاد
    والأحرار لاستقبالهم على نار!

  65. هذه صفحة أخرى من تلك التي يطويها سجل القمع . وإرهاب القادرين على قلب الحقائق ،سيما حين تكاد حقيقتهم أن تبين…
    هذه أيضا علامة مضيئة على طريق الإعلام الحر المحفوف بالظلمات… والذي اشهر المرآة في وجه المسوخ..
    لكم خالص الود
    والقدرة السريعة على العودة أقوى

  66. حاج علي ملحم says:

    الهجمة كبيرة وشرسة ،والتحديات كبيرة ،وأنتم جزء من المدافعين عن نهج المقاومة والشرفاء والأحرار والفاضحين للقليل من الكثير من مؤامرات الحكام وأعوانهم ،بالكلمة والمنطق والتحليل،وهذا بالطبع يؤذيهم ويفضحهم ويعريهم امام شعبهم وجمهورهم وليس أمامنا،لأنهم مكشوفون عندنا منذ زمن بعيد،من قبل بيعهم فلسطين وتآمرهم على العراق وسكوتهم في أفغانستان وتشجيعهم على دمار لبنان لضرب مقاومته وأحراره وشرفائه الذين فضحوهم لأنهم هزموا بعبعهم (اسرائيل)بايمانهم وصمودهم وبأسهم،فلا تهنوا ولا تحزنوا .
    ونحن بانتظار عودة صفحتكم الى طبيعتها على الأنترنت كما كانت وأفضل مهما قرصنوا وتشيطنوا .

  67. الغالي إبراهيم الامين واسرة الجريده المحترمين *****المتوغلون في الحقد قله هم يدركون تماماان الحجب لم يعد وسيله تقهر فهناك امور تنجح في ايقاف الحياة في قلوبنا وليس عن اعيننا وقمه الالم ان تتوقف الحياه بهم وانت ما زلت تحتفظ بأنفاسهم وما زال اسمك مذيلآ في قائمه الاحياء الخالدين….خبير التجميل أحمد قبيسي

  68. hassan says:

    felicitations , je suis fiere de vous

  69. تيسير محفوض says:

    الشجرة المثمرة تتعرض للرمي بالحجارة
    ياجبل مايهزك ريح

  70. Jad Ibrahim says:

    الدعم ، كل الدعم لجريدة الاخبار ، ونهج المقاومة باق و لو كره الكارهون

  71. انور موسی says:

    الاستاذ ابراهیم الامین
    الاعزاء اسرة الاخبار الاحرار…لن ننسی انطلاقة الاخبار مع العدوان
    الصهیونی فی تموز,ولن ننسی ایمان الکبیر جوزیف سماحة بانتصار المقاومة وانتم منها ومعها,انتم مع الحق,مع المظلوم ضد الظالم..انتم مع وضع الحقیقة کما هی بین متناول الجمهور العربی,وهذا بحد ذاته السبب الرئیسی وراء محاربتکم..انهم لا یصدقون بانه ما زال هنالک فی لبنان اناس لا یستطیعون شرائهم بالمال ولا ترهیبهم حتی بالسجن والقتل…هذه السیاسة التی جاء بها الحریری الاب فابدع فی نشرها,,,وبالطبع هو ابن المال السعودی الذی لا وظیفة له سوی تسخیر الشارع العربی لبقاء اسرائیل الکیان الذی یعبدون,,,هذا حلمهم الذی لن یتحقق وبقائکم خیر دلیل….الله مع الشباب یا احرار الاخبار

  72. فرات علوان says:

    تحية الى جريدة الاخبار وكل العاملين فيها
    نحي موقف الواضح في فضح الانظمة القمعية في ودولنا العربية
    ونقول لهذه الانظمة كلنا مع الاخبار
    والف مبروك بعودتها

  73. ali ibrahim says:

    مجدالصحافة الحرة والشرف والعزة والكرامة أعطي لكم يا جريدة وأسرة الأخباروالخلود لكم ولكبيركم ابراهيم الأمين وللراحل الكبير جوزيف سماحة أما أعداؤكم فلهم الخزي والعار والخيبة لأنهم لن يستطيعوا أن يحجبوا شمس الأخبار من السطوع على هذا الشرق المثقل بالظلام والظلم والجهل والتخلف والتعصب والحقدوكراهية الحرية والأحرار الشرفاء التواقين لإنعتاق البشر من كل القيود…من أعماقنا نحبكم ونحترمكم ومعكم إلى الأبد

  74. yasmine noureddine says:

    الشجرة المثمرة يرشقها الناس بالحجارة
    بالحقيقة ليس كل الناس
    فالناس بغالبيتهم بسطاء ومعترين وبحبوكم
    بيبقى في ناس من نوع تاني يللي صفة الانسانية تجردت منون واصبحوا اسياد وعبيد لمغريات الدنيا السطحية يا ريت مغريات الدنيا السامية من نضال وكرامة وعمل
    فتحية الى من شملت بطيات صفحاتها هموم الناس بكل فئاتهم وطبقاتهم
    والى من تصدت لاعداء الشعوب واسياد الامبريالية الجدد
    والى من تحيزت ولكن فقط للحقيقة والضمير المهني

  75. Mazen says:

    لكي تبقى الاخبار الجريدة الاولى في لبنان دفاعا عن الصوت الحر

  76. ابو عبد العزيز \ سوري مقيم في دبي says:

    يحاولون تغطية الشمس بالغربال يا لهم من اغبياء الا يعرفون ان الاخبار في قلوبنا وعقولنا ولكن دام جائتكم الطعنة من الخلف فأنتم أكيد ودائما انشاء الله في المقدمة فنحن في انتظاركم في أقرب وقت

  77. Siham Ahmad says:

    C’est une honte de défier un des pionniers de la presse dans le monde arabe. Cet acte de piratage n’est qu’une preuve que l’akhbar est la voix de la vérité et de la justesse.

  78. aziz khatoun says:

    is it co-incidence that this piracy happens while publishing the wikileaks repports.by the why ,this is a certification that the reports are real.

  79. fatima says:

    go go go akhbar, we love you

  80. basha says:

    جريدة الاخبار لا تحتاج الى دفاع لانها قوية جدا والدليل على ذلك ضعف من قام بعملية القرصنة اسال الله التوفيق والثبات للعاملين في جريدة الاخبار

  81. chaar says:

    je lis votre journal régulièrement pour son esprit libre et indépendant.Mes chaleureuses salutations et encouragements,et à bientot sur le web.

  82. hasan chaer says:

    مجدالصحافة الحرة والشرف والعزة والكرامة أعطي لكم يا جريدة وأسرة الأخباروالخلود لكم ولكبيركم ابراهيم الأمين وللراحل الكبير جوزيف سماحة أما أعداؤكم فلهم الخزي والعار والخيبة لأنهم لن يستطيعوا أن يحجبوا شمس الأخبار من السطوع على هذا الشرق المثقل بالظلام والظلم والجهل والتخلف والتعصب والحقدوكراهية الحرية والأحرار الشرفاء التواقين لإنعتاق البشر من كل القيود…من أعماقنا نحبكم ونحترمكم ومعكم إلى الأبد

  83. souhail bawab says:

    الدعم كل الدعم لجريدة الاخبار وللسيد ابرهيم وكل العاملين بها

  84. Ali Saad says:

    فوق «الأخبار» مش فاصلة حمرا… خط أحمر!
    كما و أنه من المستحيل إسكات صوت الحق بأي شكل من الأشكال…

  85. مروان علي says:

    اسرة الاخبار
    اسرة الكلمة الحرة
    المجد للكلمة الحرة

    مروان علي
    شاعر سوري ا
    المانيا

  86. فيصل باشا says:

    كان المرحوم جوزيف سماحة يعمل في الزميلة السفير فكنا نقرآ له فيها، وسمعت من احد الاصدقاء بانه سيصدر في لبنان جريدة جديدة فكان جوابي ما ناقصنا زبالة الاه بتروا دولار وشي.وادفع لنا لنسكت، يعني ما التفكير في لبنان جماعي والقطيع لا يقرآ وان قرآ، لا يردد الا ما يقوله له اعلام الزعيم، فآردف صاحبي انها ليست اي جريدة من هذا النوع ،ان الذي يقوم بهذا المشروع جوزيف سماحة وآخرون ، ملتزمون بالمهنة واصحاب مبادئ فكنت كلما رآيت صاحبي قد عاد من لبنان الى برلين سآلته اين الجريدة،وكانت الاخبار صدمة في الواقع لمصداقيتها، وادمن الكثيرون على قراءتها ،وكلن منا له اسبابه بالتعرف عليها،وهناك الف والف حسود ونظام وزعيم يريد ان يسكت صوت الاخبار ولهم اسبابهم،فهي تغرد خارج السرب،ونحن لنا اسبابنا نريد الحفاظ عليها لهذا اقترح بان يقوم القراء بدعمها مالياَ وخاصة لشراء سرفر قوي يقاوم القرصنة،ارجوا ان تعملوا اعلان لهذا رسم اشتراك لان الحرب قد بدآت منذ ان فكر جوزيف فيها، ولكن كانت انذاك محلية اما الان بعد ان علمنا ان الشكلس عندنا يهمس في اذن السفارات فالحرب اصبحت عالمية، ويجب على القراء دعم الاخبار للصمود

  87. خضر مرتضى says:

    تحية وفاء واكبار الى صوت الحرية ومنبر العدالة الأجتماعية والسياسية
    تحية الى المولود الذي خُلق عملاقا ونما في سنوات قليلة حتى اصبح الأكبر
    تحية الى موطن الكلمة الصادقة ومرتع الرأي الحر تحية الى جريدة الأخبار
    تحية الى فرسان الجريدة
    الأساتذة
    الكلمة الصاعقة ابراهيم الأمين
    كاشف الأسرار حسن عليق
    سيف العدل عمر نشابة
    المتشوقين لقرأة مواضيعه دائماً فداء عيتاني
    والى كل الفريق المتكامل العامل ليل نهار ليوصل الينا اخبار وهموم الوطن
    دامت جريدة الأخبار شوكة في عيون الحاقدين وستبقى مشعلا لتنير درب الخبر ليصل الى كل مواطن صحيح اينما كان……
    وعلى احر من الجمر في انتظار اعادة افتتاح الموقع………….

  88. haidar says:

    في الليلة الظلماء يفتقد البدر

    افتقدنالك يا اعز جريدة و نصرك الله على اعداءك

  89. mehdi hadi says:

    تحية الى اسرة جريدة الاخبار الاحرار

  90. bilal says:

    yakolo ta3ala: Besem allah alra7man al ra7im. wa yemkoron, wa yamkoro ALLAH, w ALLAH khayro l makirin. Karsanatohom dalilon 3ala sedkiyyatokom, 2ntima2akom 2lwatani, wa mokawamatokom. Hani2an lakom men mawki3akom. Na7non bi 2ntizarokom.

  91. Zalzale mohamad says:

    Sa tabka al akhbar 3enwan lel sa7afa al 7orra wa sawt kol al a7rar fi haza al 3alam
    Hazihi al karsana al sakhifa dalil wade7 3ala khat al 7ak al lazi tatba3ouh wa wissam sharaf mourassa3 bek zahab 3ala Doudour kol al 3amilin fi jaridatokom al mouakra men asghar 3amel ila akbmarohom baraka Allah sob7anahou wa ta3ala jouhoudakom

    Salam

  92. علي نورا الكويت says:

    سلامتك من آخ ومن كل مكروه الله يحميكم ويرد عنكم كيد الا عداء مهما صار ومهما حاولو انت الأخبار ورجالك متل النار

  93. Abbas Amro says:

    من الواضح ان الادارة الاميركية قد اصيبت بحالة من البلبلة والارتباك نتيجة انكشاف طابع التآمر والهيمنة والاستغلال الذي يميز علاقاتها مع الدول الاخرى، من هنا الحملة الشعواء التي تشنها هذه الادارة ضد موقع “ويكيلكس” والقائمين عليه. كما ان اتباع اميركا وادواتها في لبنان والبلدان العربية قد أصيبوا بالذعر بعد نشر وثائق “ويكيلكس” في موقع جريدة “الاخبار” وعلى صفحاتها، نظرا لكون هذه الوثائق تكشف كونهم مجرد ادوات ومخبرين يعملون في خدمة “السيد” الاميركي على حساب المصالح اللبنانية والعربية، مما ادى الى قيام الايادي السوداء بعملية القرصنة على موقع جريدة “الاخبار” في محاولة فاشلة لاسكات صوتها” مؤكدا ان “هذه الايادي ستبقى عاجزة عن اسكات صوت الحقيقة والحرية والكرامة الوطنية

  94. الدكتور جهاد الأمين says:

    الاعزاء اسرة التحرير
    معكم دائما لنشر الحقيقه

  95. الدكتور جهاد الأمين says:

    معكم دائما لنشر الحقيقه

  96. Abbas Amro says:

    يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ
    وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ

  97. alloush says:

    ya ebrahim..
    la kad tajawaza el zalimoun el mada…. sir fala kabat bika el farasou

  98. عندما ظن البعض أننا ” عم ناكل قتلة من الإسرائيلي ” , انطلقت الأخبار وكا لهذا وقتها والآن مغزى كبير ” هذا هو رد ثورتنا ” كما كان و مازال شرفاء هذا العالم يرددون.
    الأخبار لم تستهدف من أجل ويكيليكس بل لأنها فعلاً جريدة الأخبار الصادقة والجريئة وغير المنحازة إلا لشعب لبنان العظيم ” أشرف الناس وأطهر الناس وأكرم الناس “.
    ألف مبروك على السلامة قلوبنا موحدة وأيادينا متشابكة معكم ومع جميع شرفاء العالم.
    ونحن تحت الطلب ليس للتخريب والإختراق بل للبناء .
    سلام لكم وعليكم .

  99. أرجو لكم التوفيق و تحصين الموقع الجديد و نرجو منكم الصبر لأننا في زمن أصبح القابض فيه على الصّدق و الحقيقة كالقابض على جمرة من نار …. نحن معكم و مع كل من يبحث عن الحقيقة و لا يخاف أن يفصح عنها و بأمان الله

  100. hicham says:

    نحي جريدة الاخبار وكل العاملين فيها..والى الامام انشاءالله..تمنياتي لجريدتي المفضلة الاخبار كل الخير وابعد الله عنها السوء ووطاويط الليل..هشام-السويد

  101. salim says:

    تحية الى كافة العاملين في جريدة الاخبار والى الرفيق خوليان اسانج في السجن

  102. فؤاد مراد says:

    ليس كل ورقة عليها خبر تكون … جريدة “الأخبار” التي ستبقى رغم المحاربة من قبل الفاسدين و القامعين و التابعين و الذين يخافون كلمة الحق .. بإذن الله

  103. mahmoud taher says:

    alshajra almouthmira tourashaq bi al7ijara .. ma antoun koul alshajar almouthmer ..wa antoum 3ouyoun alwatan alsahera

  104. انتم فخر الصحافة العربية ادامكم الله كلمة حرة وصادقة وشريفة

  105. ابو نصرا says:

    سلام الى جريدة الاخبار
    بصراحة فكرنا انو خلص راح ساية الاخبار
    بكل حرب اللي يكون اول المدافعين بينصاب اول شي
    وبتكون الاصابه للتنبيه الى العدو المتربص بالحق
    ولاكن هذا العدو كتير كان مستعجل
    والعجلة من الشيطان

  106. حسين الحاج حسن says:

    الى الأمام دائماً و خسئوا ان يحصلوا او يشوشوا او يمنعوا …. صوت الحق سيبقى عالياً مشرقاً بنور جريدة الأخبار … كلنا معكو اشتقنا الى كلمات المحررين الواعية و الأمينة… تحية عظيمة وجليلة من الإمارات الى السيد العزيز ” ابراهيم الأمين” و جميع العاملين

  107. سر الختم عوض الكريم محمد says:

    ما نقدمه هو دعم معنوي يكون زادكم في رحلة البحث عن الحقيقة والكشف عنها .. أما الدفاع الحقيقي هو باستمرار أقلامها الشجاعة في الكشف عن مواطن الفساد والتشهير بالعابثين بأمن الأمة .. ونرفع الراية ليس عند اختارق موقع وإنما عندما توهن عزيمتكم وتجف أقلامكم وقتها على الأمة السلام ..

  108. ibrahim malek says:

    انتم النور الوحيد في عالم الصحافة…شكرا الى جميع العاملين في جريدة الاخبار …بل في جريدتنا

  109. ali rahal says:

    الحق يعلو و لا يعلى عليه
    سيبقى صوتكم و أقلامكم سيوف تخيفهم لانه سيف الحق و الحقيقه التي يحاولون طمسها.
    بالتوفيق و التقدم للأخبار ألجريئة

  110. Ali Mohamed says:

    ما جرى من قرصنة لموقع الجريدة يدل بوضوح أن بعض الأطراف المحلية ولإقليمية والدولية لا تريد أن يبقى للكلمة الحرة والحيادية و الموضوعية مكان في هذا الزمن الرديْء . تحية لكل العاملين في جريدة الأخبار

  111. عدنان شرف الدين says:

    أفضل الجهاد كلمة حق أمام سلطان جائر ,لعل هذا أفضل وصف للجريدة المجاهدة والمقاومة والممانعة جريدة الأخبار. ان هذه الجريدة رغم صغر سنها وطراوة عودها اثبتت منذ التأسيس انها لسان من لا لسان له وصوت الضمير العربي والحر الصامت؛ ليس اختيارا انما قهرا وقمعا. في هذا الزمان القذر الذي وصلنا اليه والذي يعج بكثرة الخونة والخانعين ووسائل اعلامهم الكثيرة جدا جدا والتي ليست سوى أبواق فتنة وعهر على كل المستويات؛ في هذا الزمن لا مشكلة ان تكون مع القلة او حتى وحيدا .فالكثرة ليست دائما ممدوحة بل على العكس من ذلك, والانبياء على مر العصور خير دليل من نوح الى موسى وعيسى فمحمد عليهم السلام جميعاكلهم ما امن معهم الا قليل ؛فما كانت النتيجة الا ان خلد الدهر الانبياء واتباعهم ومحق ذكر الطغاة والخونة مع كثرتهم ….فالمجد للشرفاء وللاحرار يبقى وعلى رأسهم جريدة الاخبار والى مزابل التاريخ كل الطغاة والخونة وفي اسفلهم من هاجم موقع الاخبار

  112. Mansour fahahd mohaemeed says:

    Because AlaKHBAR is expressing the opinion of the people and defending their. Wright to know in the. Face of devils ,the American and it’s Arab stooges try to. Block the. Truth . Alakhbar We will defend your. Wight to. Say the truth

  113. محمد المعلم says:

    الأخبار تحدث فارقا.الأيام التي سلفت ساد فيها صمت موحش.عودا حميدا.ان ينصركم الله فلا غالب لكم.

  114. حسين says:

    كل شجرة مثمرة يقذفها الناس في الحجارة
    و ستبقى الاخبار الجريدة الاولى في لبنان
    لصوت الحرة و لمدفع عن المقاومة و كل الدعم لجريدة الاخبار وللسيد ابرهيم وكل العاملين بها

  115. فيصل ملحم says:

    تحية الى فريق العمل المناضل بكل نقاء ومبدئية ومسؤولية وتنونغ يشع بريق الوانه المتكافئة والكفؤ
    تحية ولا بد لكل هذا من ثمن واتمنى ان لا نكون في بداية الطريق

  116. عواطف الزين says:

    حزنت جدا لسرقة موقع الاخبار وتأكدت في الوقت نفسه ان من ارتكب هذا الجرم الاعلامي فئة ضالة تدعي انها تبحث عن الحقيقة وفي الواقع انها تخشى الحقيقة لان فيها مقتلها
    ما اقسى ان يتحكم شهود الزور في تفاصيل حياتنا

  117. Malek says:

    ستبقي جريدة الاخبار كالشمس الساطعة لا احد يستطيع حجبها مهما حاولوا . والي مزيد من النجاحات

  118. علي .م. سعد says:

    من على هذا المنبر كما من على أي منبر متاح, أعلن تضامني الكامل والمخلص مع جريدتنا ومنبرنا جريدة الأخبار الشريفة والمقاوِمة, رافعة صوت الحق عالياً وبكل جرأة وإباء في وجه فراعنة هذا الزمن وفي وجه كل غطرسة وإضطهاد أينما حل, جريدة الأخبار صوت فلسطين القضية الذي يوجع آذان الصهاينة والمتصهينين. جريدة الأخبار صوت المقاومة الأبية.

  119. emensia@gmail.com says:

    il ne reste aux retrogrades et à leurs sbires que de s’attaquer à la presse qui ose publier la compromission des etats du golfes et des emirs et rois corrompus et traitres.
    Que vive Al Akhbar et toute la presse libre

  120. mona says:

    n7na fa5orin enno 3na jareedeh bhal mesda2eyeh wma nsena wala ra7 nensa joseph sma7a abadan n7ana ma3kon wli sar daleel 3ala enno 2nto lwahedin li 3am tekshfo l7a2i2a.

  121. Ali NOUREDDINE says:

    هو اكبر دليل على مهنيتكم و تاثيركم. الصحافة الصادقة و الشفافة هي دوما الصحافة المزعجة و الغير مرغوبة!

  122. taghreed says:

    الله يقويكم ويحميكم ويخليكم على طول اقوياء بوجه المنافقين والاعداء والغدارين

  123. تابعت صحفاً كثيرة عربية تهتم بالشئون المحلية او بالشئون العربية، وبدون تسمية فلم اجد صحيفة
    تلفت النظر بمهنيتها وموضوعيتها مثل صحيفة الاخبار اللبنانية، ورغم ما تتهم به من قبل بعض القوى اللبنانية المتضررة من المصداقية التي تعمل بها صحيفة الاخبار فلم تتأثر بهذه الافتراءات ولم تغير سياستها المبنية على الموضوعية في الطرح، والاتزام بالمعايير المهنية السليمة .
    البعض يعتبر ان الصحفي لا يكون حيادياً الا عندما تكون تحليلاته مطابقة لحياديته في نقل الاخبار مع الفارق الكبير ، حيث ليس بالضرورة ان يكون التحليل في حيادية الخبر بل يجب ان يكون تفسيراً موضوعيا للاحداث. وانا هنا اعبر عن تضامني الكامل مع هذه الصحيفة العزيزة ، العلم بأن مطالعة هذه الصحيفة هي اول صفحة للصحف التي اقوم بمتابعتها سواء اليمنية او العربية.
    ومهما حاولوا فلن يسكتوا هذا الصوت الصادح الحقيقة.

  124. صفوان عثمان says:

    صباح المقاومة صباح جريدتنا الغالية واقول جريدتنا واشعر بالفخر لاني انسب نفسي لكم واعتبر اني اتبع الخط الذي تقودونه شكرا لكم ونحن معكم دائما وابدا

  125. Nazem Saab says:

    المسيرة مستمرة… الى الامام سر… يا جبل ما يهزك ريح

  126. Rabih says:

    Thanks for the hackers who did that….only because they proved to us one more time how this newspaper is leading the new meaning of “Resistance” in this lazy ashamed Arabic world…

    With all our love and support…
    KEEP UP.

  127. علي شندب says:

    حديث وحيد وشيق جمعني بالاستاذ الراحل جوزيف سماحة بداية شهر ابريل نيسان عام 2006 اثناء انعقاد المؤتمر القومي العربي في الدار البيضاء، تحدثنا حول الوضع العربي وفي القلب منه لبنان والعراق وفلسطين، ثم عرجنا على جريدة الاخبار وكانت في اعدادها الاولى، حيث اخبرت الراحل الكبير باني التهم الاخبار كالرغيف الساخن الذي يخرج للتو من الفرن، قبل فطور الصباح وليس معه او بعده. وهنا نطق الصامت الكبير وقال ويحك الا تشتريها وتكتفي بمطالعتها عبر الانترنت.
    فقلت اني والكثيرين خصوصا ممن يعملون ويعيشون خارج لبنان لا تصلهم الجريدة، وايضا كيف لنا ان ننتظرها ورقيا.
    اذ استحضر هذه الرواية فلاقول باننا اعتدنا على اقفال الصحف بقرار سلطوي مغلف باجراء قضائي. لكن القرصنة الجميلة التي تعرضت لها الاخبار الالكترونية تؤكد بان انتشار الاخبار العالمي عبر موقعها الالكتروني كان سببا في توجيه رسالة لمن تصنع الرسائل فتصيب فيها مقتلا.
    اليوم نقول مبروك العودة الميمونة للاخبار، مع التنبه والحذر الى انه هناك من يتربص بهاوبأخبارها وتحقيقاتهاغير المدجنة، محاولا اقتلاعهامن اساسها ان استطاع لذلك سبيلا.
    مبروك للاخبار قرصنتها، فهي قرصنة بحجم نجاحها في كشف المستور، ومبروك عودتها وهي عودة بحجم التصميم في الوصول الى كبد حقيقة الاخبار وكل خبر.
    والسلام

  128. haj kamal says:

    لا تستوحشوا من طريق الحق لقلة سالكيه………….. لله أبو الحق لم يدع لي من صاحب!!!!!!!(الإمام علي عليه السلام) من خاف الحق خافكم فظن أنه بالظلام يخفي الحقيقة ويقتل روح المقاومة وهو لا يعلم أنه كلما اشتدت المحنة يسطع نور الحق أكثر فأكثر ويميز الخبيث من الطيب فالطيب أصله ثابت في الأرض ورأسه فوق السحاب مهما علا شأن الضلال فإن الحق سيسمو وكما كان يقول الإمام الخميني عند كل محنة”الخير في ما وقع” فطريق المقاومة كلها خير ولن يخبو صوت الحق مهما كثر أهل الضلال وكل مقاوم منتصر هذا وعد السماء

  129. mowatin Lubnani Hurr says:

    I fully support AL-Akhbar newspaper. The hacking of the newspaper website shows how freedom is treated in some so-called arab countries.
    Best wishes to AL-Akhbar and to all the employees. Keep up the good work!
    Mowatin Lubnani Hurr.

  130. Dr.Hadi fares says:

    ALAKHBAR, we love and support you do not give up, continue the good work.

  131. تحية للأخبار ونحن معكم

  132. salim mohsen says:

    هذا اكبر دليل على نجاحكم
    الى الأمام

  133. mohammad sabra says:

    لو لم تكن الاخبار منارة الثقافة والحرية لما امتدت اليها ايدي الجهل والظلام
    الله يحميكن

  134. louai helbawi says:

    ان الصهيونية العالمية المتمثلة بامريكا و اسرائيل و اعوانهم تستطيع ان تسكت الافواه لبعض الوقت كما يجري عند معظم الصحافة العربيةالماجورة,
    ولكن ابدا لن تستطيع ان توقف نبض القلب الذي يصدح بكلمة الحق ,الحق الذي اخرسهم ويخرسهم و سيخرسهم على مرالايام حتى يبزغ الفجر الجديد قريبا ان شاء الله

  135. nashwa from Alep says:

    القافلة تسير
    هذا هو المهم..اصلا الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجر
    الله معكم طالما كنتم تدافعون عن الحق
    سلامي للجميع و خاصة حسن عليق
    ارجو ان تكثر من اطلالاتك التلفزيونية

  136. a7mad el haj says:

    لح يبقى قلم لأخبار أقوا من لرصاص ونحنا معكن ولح منضل وإنتو لجريدي لأولى ولح تبقى شوكي بعين 14 آذار واسيادن

  137. Habib says:

    ستعودون لأننا ننتضركم و لكن سيعاودون الكرة مرات و مرات و حتما ستنتصرون لأنكم تحملون رسالة الأ نسان الكريم و الحر دائما تحية خالصة و خاصة الى الفارس ابراهيم الأمين رغم الألم و النفاق و الغدر فالحرية تستاهل كل شيئ, بلا الأخبار سنختنق يا ابراهيم Good Luck and keep hoping .

  138. لن يعيق انتشار الكلمة الحرة المسؤولة شيئاً, ما دامت الشفافية وقولة كلمة الحق هي الأساس في التعبير على صفحات الجرائد ومنها جريدة الأخبار الغراء التي نستقي منها أخبارنا ونحن مطمئنين بأنها غير كاذبة, سنبقى معكم نُدين كل مسيء وكل فاسد وكل قرصان ..نتمنى عودة ميمونة لموقع الأخبار … شكراً للجهود المبذولة.
    (( عن إدارة موقع نبض سوريا : إيـلي سـويـد ))

  139. nashwa from Alep says:

    القافلة تسير
    وهذا المهم..اصلا الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجر
    وفقكم الله طالماانتم تدافعون عن الحق
    سلامي للجميع و خاصة حسن عليق,ارجو منه ان يكثر من اطلالاته التلفزيونيةلانها مفيدة
    فعليا جميعكم كفريق .ظهوركم على الشاشة يفرحنا
    من كل قلبي…الف تحية للجميل عمر نشابة..كامل التقدير و الاحترام

  140. I. Moghnieh says:

    القراصنة الأغبياء اللذين إستهدفوكم أيّها الأعزّاء لم يعرفو أن هذا الهجوم المشين سيكون نتيجته تمسك أكبر بالأهداف التي تتسمون و تشمخون بها.
    تحية من القلب لأسرة الأخبار

  141. الصغير سلام _كاتب صحفي جزائري says:

    لن تنطفئ شعلى الأخبار ما دمنا جميعا نشحنها بأرواحنا و حبنا ..الكلمة الحرة ستبقى ساطعة مثل الشمس مهما فعل المجرمون
    أضم إسمي إلى قائمة المضامنين مع الأخبار

  142. حسين السعودية says:

    السلام نحي الكلمة الحره في جريدة الاخبار وتحيه لكل العاملين من موظفين وصحفين وناسف لهذا العمل البربري من اكلة السحالي

  143. abir hamdan says:

    لا يمكن لاي قرصنة الغاء الكلمة ومن يسعى لذلك كمن يحاول حجب نور الشمس بإصبعه، ستبقى الاخبار واهل الظلام الى زوال.. هم لا يدركون مدى ارتباطنا بالكلمة الصادقة التي تعريهم

  144. antoine daher says:

    محاولة اسكات موقع “الاخبار” ما هو سوى الدلالة على اهمية هذه الصحيفة التي لن يقوي عليها خفافيش الليل الوهمي

  145. Gray Falcon says:

    انتم شرفاء لذلك استهد فكم الأقزام … تحيه لكم فردآ فردآ

  146. hassanboukarroum says:

    ان طريق الجهاد شاق وطويل ولا يصمد فيه الا الاقوياء نشد عتى اياديكم والنصر آت , وان شاء الله لقريب.

  147. hussain says:

    iam with you we needs to know ho did that .

  148. flamina says:

    الامام علي علية السلام قال و اللة ما ترك لي الحق من صاحب
    كل من لا يقول الا كلمة الحق سوف يواجة المصاعب
    خاصة في بلدنا لبنان الحبيب
    واللة (ضيعانة هالبلد ضيعوة)بس اكيد كلمة الحق ما بتموت
    و جريدة الاخبار رح تبقى منارة تضوي عالحقيقة(الحقيقة)اكيد

  149. abbas jechi says:

    kellna ma3koun nchallah w law ma enkoun bte7kou l7a2 ma kan sar li sar

  150. hilal soltan says:

    القرصنة على الأخبار الجريئة تعني ان هذه الجريدة المقاومة تنشر الحقيقة فانتم الحقيقة والباقي كتلة وهم فتحية اكبار لأسرة الأخبار و للأستاذ الكبير ابراهيم الأمين

  151. مي says:

    في زمن النت والوفرة الاعلامية نصاب بالتخمة وهي الوجه الاخر للحرمان فلا نقدر ما نملك على اعتبار انه موجود كالهواء مثلا ولكننا ندرك قيمته عنما نفقده . كنت اتصفح الجريدة فجرا كالعادة عندما اقتحم سعودي منحرف موقع الجريدة واختفت الاخبار . لم ادرك مدى ادماني غلى قراءة الجريدة الا عندما فقدتها فشكرا للهاكرز الذين جعلونا نقدر اهمية مافقدنا وشل الله يمينهم ويسارهم ايضا لانهم لم يستخدموا التكنولوجيا قط الا فيما هو مسيء.
    كان ماركوزه في الستينات قلقا من وصول التكنولوجيا الحديثة بشكل مفاجئ الى الشعوب المتخلفة خشية ان يسيئوا استخدامها
    فتصبح ضارة اكثر منها نافعة…….كم كان على حق . فما بالك و بداة مدن الملح يمتلكون المال والتكنولوجيا معا و اللذين لم يستخدما ومنذ عشرات السنوات الا لضرب كل ما هو وطني وحضاري في المنطقة كلها وآن لنا ان ندرك انهم الوجه الاخر لاسرائيل وانهم الذراع الضارب لاميريكا في المنطقة وهم العدو الاسوألكل شعوب المنطقة وبالأخص لشعوبهم البائسة
    الغارقةفي جهلهاو في قشور الحضارة والتي لن تدرك مدى الحيف الذي وقع عليها الا عندما
    تتبدد الثروات المفاجئة والتي لم توظف الافيما لا يخدم شعوبها ويبقيها في اسفل السلم الحضاري
    أتضامن مع جريدة الاخبار الشجاعة والجادة في هذا الزمان الرخو
    أتضامن مع الرجل الشريف والشحاع ويليكس في معتقله واتمنى ان تكون الاخبار منبرا للتضامن معه
    تحياتي لكل العاملين في الاخبارفردا فردا وبالاخص شيخ الشباب انسي الحاج

  152. Adnan Baddah says:

    I would like to take the time to thank you for keeping the public informed on what is really happening in the world.

    Keep up the great work!

  153. zaubaa says:

    واسلموا للحق رصاصا موجها الى صدر الاعداء

  154. غادة الحسين says:

    باسم جميع قراءكم الصامتين ذوي القلوب الحارة !!! أقول ننتصر لكم لأننا ننتصر لأنفسنا !!! الآخبار هي رغيفنا المعرفي !!! نصبح معها في محيط الأمل والحقيقة !!!! نحن معكم !!! مع إرث الحالم الجميل جوزيف سماحة!!! وولكل من !!!!
    يسطر فيها حرفاً !!! معكم !! أمر طبيعي أن يحاول المتضرورن من مساحة الضوء والحرية التي تشعونها !!لأنه يظهر مدى جبنهم ولاا ولاانسانيتهم
    معكم من جديد!!! نعم للصحافة الجرئية ونعم للأخبار النزيهة!! نعم للكرامة الوطنية!! نخترمكم ونحكبم!!!

  155. Jaffer Saleh says:

    إلى المناضلين الشرفاء في جريدة الأخبار
    السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته
    أنتم عنوان الوعد الصادق والأمل في كامل التحربر القادم
    لا يهمكم القرصنة الصهيونية هنا أو هناك…فرأس الإجرام واحد وإن تغيرت صوره وأشكاله…من سرق فلسطين…مرورا بغزو لبنان في 2006 إلى قرصنة صحيفتكم…النصر دائما معكم..والقلوب المؤمنة معكم..ورجال الله سيوفكم….والغد من اليوم قريب…سينكشف المستور…وسينال المجرم عقابه آجلا أم آجلا…وأنتم ستبقون مرفوعي الرأس، شامخي الهامة رغما غلى انف المتطاولين عليكم….تحياتي لمواقفكم الشريفة والمشرفة..دمتم في عين الله

  156. abu hamzh says:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ان ماتعرض له موقع الجريدة من قرصنة و تشويش هو عمل جبان و حقير و لا يقوم به سوى شخص جبان خسيس

    لان المواجهة و اقناع الغير برائيك لا يكون عبر هكذا اعمال

    و بغض النظر عما تنشره الجريدة او ميلوها او توجهاتها تبقى هي جريدة تقوم بنشر مقالات و اخبار

    على من يعترض عليها المواجهة و الرد بالمثل اي بالمقال و الكلمة هذا هو السلاح و الاقناع للقارئ ياتي من مصداقية ما ينشر هنا او هنا و لا اتوقع ان جريدة الاخبار او اي جريدة محترمة ترفض نشر مقال لشخص يخالفها الرائ كي لا تخسر مصداقيتها امام قرائها

    في الختام لا يصح الا صحيح و هكذا حركات خلفها الفاشلون و الجبناء لانهم يخشون المواجهة في العلن و يعلمون انهم خاسرون لا محالة ان تحركواامام اعين القراء و اعلنوا حقيقتهم

    مبروك رجعة الجريدة و عقبال ما ترجع ارضنا المحتلة و قدسنا الشريف

    ابو حمزة

  157. للأخبار تحية
    و للسادة الصحفيين فيها نشد ببركة على الطيب مما تكتبه اقلامكم و تكشفون به ما يتوفر لكم من حقائق لقرائكم
    و ليبارك الله في مايمكث في عقول قرائكم و لكم منا سلام
    و دمتم في خدمة الحق

    مصطفى السيد – صحفي سوري

  158. sandra haf says:

    ان ما تتعرض له جريدتكم الصادقة ليس الا تكملة لمسلسل بدأ بتشويه صورتكم امام الرأي العام وعندما لم يفلحوا لجأوا الى هذا الاسلوب الرخيص لاسكات صوت الحق واخفاء الحقيقة ونحن نهنئكم على مثابرتكم وعزمكم والى الامام
    ادامكم الله منبرا” للحق

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s